الأبرشية / لمحة تاريخية / صيدا في العهد القديم

 

صيدا في الكتاب المقدس

صيدا في العهد القديم
 

سفر التكوين

  ١٠ : ١٥ و كنعان ولد صيدون بكره و حثا.

١٠: ١٩ " و كانت تخوم الكنعاني من صيدون حينما تجيء نحو جرار الى غزة و حينما تجيء نحو سدوم و عمورة و ادمة و صبوييم الى لاشع."

٤٩ : ١٣ " زبولون عند ساحل البحر يسكن و هو عند ساحل السفن و جانبه عند صيدون"

 

سفر تثنية الاشتراع

٣:٩ " و الصيدونيون يدعون حرمون سريون و الاموريون يدعونه سنير"

سفر القضاة

١:٣١" و لم يطرد اشير سكان عكو و لا سكان صيدون و احلب و اكزيب و حلبة و افيق و رحوب"

١٠ :٦ " و عاد بنو اسرائيل يعملون الشر في عيني الرب و عبدوا البعليم و العشتاروث و الهة ارام و الهة صيدون و الهة مواب و الهة بني عمون و الهة الفلسطينيين و تركوا الرب و لم يعبدوه"

١٨:٢٨ " و لم يكن من ينقذ لانها بعيدة عن صيدون و لم يكن لهم امر مع انسان و هي في الوادي الذي لبيت رحوب فبنوا المدينة و سكنوا بها"

 

سفر صموئيل الثاني

٢٤:٦  " و اتوا الى جلعاد و الى ارض تحتيم الى حدشي ثم اتوا الى دان يعن و استداروا الى صيدون"

 

سفر الملوك الأول

١٧: ٨-٩ " و كان له كلام الرب قائلا قم اذهب الى صرفة التي لصيدون و اقم هناك هوذا قد امرت هناك امراة ارملة ان تعولك"

 

سفر أشعيا

٢٣: ٢ " اندهشوا يا سكان الساحل تجار صيدون العابرون البحر ملاوك"

٢٣:٤ " اخجلي يا صيدون لان البحر حصن البحر نطق قائلا لم اتمخض و لا ولدت و لا ربيت شبابا و لا نشات عذارى"

٢٣: ١٢ " و قال لا تعودين تفتخرين ايضا ايتها المنهتكة العذراء بنت صيدون قومي الى كتيم اعبري هناك ايضا لا راحة لك.

 

سفر أرميا

٢٥:١٧و٢٢ " فاخذت أرميا الكاس من يد الرب و سقيت كل الشعوب الذين ارسلني الرب اليهم(...)و كل ملوك صور و كل ملوك صيدون و ملوك الجزائر التي في عبر البحر

٢٧: ٢-٣ " هكذا قال الرب لي اصنع لنفسك ربطا و انيارا و اجعلها على عنقك ، و ارسلها الى ملك ادوم و الى ملك مواب و الى ملك بني عمون و الى ملك صور و الى ملك صيدون بيد الرسل القادمين الى اورشليم الى صدقيا ملك يهوذا"

٤٧:٤ " بسبب اليوم الاتي لهلاك كل الفلسطينيين لينقرض من صور و صيدون كل بقية تعين لان الرب يهلك الفلسطينيين بقية جزيرة كفتور"

سفر حزقيال

٢٧:٣و٨ " و قل لصور ايتها الساكنة عند مداخل البحر تاجرة الشعوب الى جزائر كثيرة هكذا قال السيد الرب يا صور انت قلت انا كاملة الجمال(...)اهل صيدون و ارواد كانوا ملاحيك حكماؤك يا صور الذين كانوا فيك هم ربابينك.

٢٨:٢٠-٢٢ "  و كان الي كلام الرب قائلاً يا ابن ادم اجعل وجهك نحو صيدون و تنبا عليها و قل هكذا قال السيد الرب هانذا عليك يا صيدون و ساتمجد في وسطك فيعلمون اني انا الرب حين اجري فيها احكاما و اتقدس فيها.

 

سفر يوئيل

٣:٤ " و ماذا انتن لي يا صور و صيدون و جميع دائرة فلسطين هل تكافئونني عن العمل ام هل تصنعون بي شيئا سريعا بالعجل ارد عملكم على رؤوسكم"

 

سفر زكريا

٩ : ٢ " و حماة ايضا تتاخمها و صور و صيدون و ان تكن حكيمة جدا"

 

صيدا في العهد الجديد

 

انجيل  متى

١١ : ٢١ – ٢٢  " وأخَذَ يَسوعُ يُؤَنَّبُ المُدُنَ التي أجرى فيها أكثرَ مُعجزاتِهِ وما تابَ أهلُها، فقالَ: "الويلُ لكِ يا كورَزينَ! الويلُ لكِ يا بـيتَ صيدا! فلو كانتِ المُعجزاتُ التي جرَتْ فيكما جرَتْ في صورَ وصيدا، لتابَ أهلُها من زمنٍ بعيدٍ ولبِسوا المسوحَ وقعَدوا على الرمادِ. لكنّي أقولُ لكم: سيكونُ مصيرُ صورَ وصيدا يومَ الحِسابِ أكثرَ اَحتمالاً من مصيرِكُما."

١٥ : ٢١ " وخرَجَ يَسوعُ مِنْ هُناكَ وجاءَ إلى نواحي صورَ وصيدا."

 

انجيل مرقس

٣ : ٧- ٨ " فانصرف يسوع مع تلاميذه الى البحر و تبعه جمع كثير من الجليل و من اليهودية و من اورشليم و من ادومية و من عبر الاردن و الذين حول صور و صيدا جمع كثير اذ سمعوا كم صنع اتوا اليه"

٧ : ٣١ " ثم خرج ايضا من تخوم صور و صيدا و جاء الى بحر الجليل في وسط حدود المدن العشر."

 

انجيل لوقا

٤ : ٢٥- ٢٦ " و بالحق اقول لكم ان ارامل كثيرة كن في اسرائيل في ايام ايليا حين اغلقت السماء مدة ثلاث سنين و ستة اشهر لما كان جوع عظيم في الارض كلها. و لم يرسل ايليا الى واحدة منها الا الى امراة ارملة الى صرفة صيدا".

٦: ١٧ " و نزل معهم و وقف في موضع سهل هو و جمع من تلاميذه و جمهور كثير من الشعب من جميع اليهودية و اورشليم و ساحل صور و صيدا الذين جاءوا ليسمعوه و يشفوا من امراضهم"

١٠ : ١٣- ١٤ " الويل لك يا كورزين ويل لك يا بيت صيدا لانه لو صنعت في صور و صيدا القوات المصنوعة فيكما لتابتا قديما جالستين في المسوح و الرماد . و لكن صور و صيدا يكون لهما في الدين حالة اكثر احتمالا مما لكما".


اعمال الرسل

٢٧- ٣ " و في اليوم الاخر اقبلنا الى صيدا فعامل يوليوس بولس بالرفق و اذن ان يذهب الى اصدقائه ليحصل على عناية منهم".



 

 

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME