أخبار ونشاطات

  • 06 Oct 2017

    كلمة طوني سمعان في العيد العاشر للموقع الالكتروني للأبرشية

    كلمة طوني سمعان لمناسبة العيد العاشر للموقع الإلكتروني لأبرشية صيدا ودير القمر 

    "إن للتواصل القدرة على بناء جسور وتشجيع اللقاء والاندماج، مغنيًا هكذا المجتمع. ما أجمل أن نرى أشخاصًا ملتزمين بأن يختاروا بعناية كلمات وأعمالا لتخطّي سوء الفهم، وشفاء الذاكرة المجروحة وبناء السلام والتناغم. باستطاعة الكلمات أن تمدّ جسورًا بين الأشخاص، والعائلات، والمجموعات الاجتماعية والشعوب، وذلك سواء في البيئة المادية أو الرقمية." ( البابا فرنسيس - بمناسبة اليوم العالمي الخمسين للاتصالات الاجتماعية) 

    بعد عشر سنوات على إطلاق الموقع الالكتروني لمطرانية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك ، شهدت الأبرشية خلال هذه الأعوام خطوة "متقدمة" و"لافتة" في مجال التكنولوجيا ومجاراة العصر وشكّلت بذلك صلة وصل بين أبناء الرعيّة المقيمين والمغتربين ، وتلى ذلك إنشاء مواقع التواصل الاجتماعي ( فايسبوك ، تويتر، انستغرام...)

    لقد كانت الانطلاقة يوم 6 تشرين الاول من العام 2007 ، حين بارك صاحب السيادة المطران ايلي بشارة الحداد الموقّر هذا العمل ، وكان حرصه على جعل الأبرشية والرعايا على الشبكة العالمية العنكبوتية ، ولم أستغرب يومها هذا الطلب ، فهو الأسقف الشاب المُنتخب من السينودس المقدس قبل أشهر قليلة ،وهدفه هو هدفنا، فأخترنا الإسم Melkite Saida وبدأ العمل الجاد .

    لقد كانت الانطلاقة ب"مدوّنة" blogger عملت على أن تكون كاملة ومقسّمة كما هو حال معظم المواقع الالكترونية ، فكانت الصفحات الكنسيّة والدراسات إضافة الى عظات راعي الابرشية و الاخبار ، الأكثر زيارة من قِيَل الزوّار الذي كان يتزايد عددهم يومياً، وبعد سنة ونصف تمّ إطلاق موقع الكتروني رسمي 
    www.melkitessaida.com 
    وفي اواخر العام نفسه وبداية 2008 حين كانت الانطلاقة الجديدة للفايسبوك عالميًا، دخلت الأبرشية في عالم التواصل الاجتماعي واستطعنا مع هذه الخطوة في أن نجتمع سوية مع أبناء الابرشية المقيمين في بيروت والخارج فباتوا يعرفون اخبار رعاياهم عبر الصفحة الرسمية للأبرشية، وما الرسائل الالكترونية التي وصلتنا إلاّ وهي خير دليل على محبة الناس لأرضهم وحنينهم الى وطنهم وكنيستهم الأمّ .

    لقد شاركت إدارة المواقع الالكتروني بالعديد من النشطات الكنسية خلال هذه السنوات ، نذكر منها المجلس الأبرشي ، اجتماعات الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة ، إضافة الى معرض الإعلام المسيحي ، عدا الدورات على الكمبيوتير التي كانت تقدّم للكهنة لمواكبة العصر والأنجلة الجديدة.

    ومع تطوّر الايام والسنوات واكبت الأبرشية التكنولوجيا المعلوماتية ، فجرى إطلاق صفحة انستغرام ، Melkite saida و تطوير الموقع الالكتروني بحيث عملنا على مشروع جمع عدد من المعلومات عن الرعايا وتاريخها وصورها ، إضافة الى تطوير المجلّة الفصلية Bulletin التي تصدر كلّ ثلاث أشهر باللغة الفرنسية ، وقريبا باللغة العربية .

    إنّ دخول أبرشيتنا عالم التكنولوجيا ، يجعلها في مصاف الأبرشيات التي تواكب العصر، والأهمّ هو الانسان التي تعطيه كلّ وقتها وجُهدها ، من خلال الكهنة وعلى رأسهم سيادة راعي الأبرشية المطران ايلي بشارة الحداد . إنّ التواصل والتماس الذي حصل ويحصل بين المطرانية الصيداوية وأبنائها ، سيترك مفاعيل إيجابية على الصعيد الكنسيّ والاجتماعي وهذا من شانه أن يحققَ الكثير ، الكثير. فشكراً لجميع متتبعينا على امل ان نحقق سوية التقدّم والإزدهار لأبرشيتنا وكنيستنا .

    المسؤول عن الموقع الالكتروني : طوني سمعان.

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME