أخبار ونشاطات

  • 28 Jan 2018

    صلاة وحدة الكنائس في كنيسة القديس يوسف – مجدليون

    برعاية وحضور أساقفة صيدا للموارنة والروم الكاثوليك والروم الأرثوذكس، المطارنة: مارون العمار وايلي بشارة الحداد والياس كفوري، أقامت اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية في الجنوب صلاة من أجل وحدة الكنائس، في كنيسة مار يوسف – مجدليون، بمشاركة رئيس اللجنة الأسقفية في لبنان راعي ابرشية زحلة للموارنة المطران جوزيف معوض ورئيس الكنيسة الانجيلية القسيس مخايل سبيت، وحضور أبناء البلدة والجوار.

    وتخلل الصلاة التي رأسها سيادة المطران الحداد، رسالة من الكنيسة الانجيلية، تلاها سبيت، وقراءة من الانجيل المقدس تلاها المطران كفوري، وعظة ألقاها المطران العمار، واختتمت بكلمة لمعوض باسم اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية ومنسق اللجنة في الجنوب الأب سليمان وهبي. ورافق الصلاة تراتيل وترانيم كنسية أدتها جوقات مغدوشة ومطرانيتي صيدا للموارنة وللروم الأرثوذكس. وقال الحداد: «هي دعوة إلى الصلاة بين جميع الكنائس المسيحية، موارنة وكاثوليك وأرثوذكس وبروتستانت.عادة كل سنة ننظم أسبوعاً للصلاة على نية توحدنا مع بعض حتى لا تبقى نقاط خلافية بيننا. نصلي على نية أن تتوحد القلوب والأفكار حتى تزيل هذه الفوارق بين بعضنا البعض». ولفت العمار إلى «أننا نصلي من أجل وحدة المسيحيين حول راعيهم الواحد يسوع المسيح. نحن بحاجة دائماً للصلاة ونؤمن أنه بقوة الصلاة نستطيع أن نتحد مع بعض».

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME