أخبار ونشاطات

  • 26 Jan 2019

    صلاة مسكونية لمناسبة اسبوع الوحدة

    لمناسبة أسبوع الصلاة من اجل وحدة الكنائس، وبرعاية أساقفة صيدا سيادة المطران ايلي بشارة الحداد و الياس كفوري ومارون العمار وبمشاركة رئيس اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية المطران جوزيف معوض، أقيمت صلاة وحدة الكنائس في كنيسة السيدة في مغدوشة يوم السبت 26 كانون الثاني 2019 بحضور والسفير البابوي جوزيف سبيتيري والموسينيور إيفان سانتوس والبطريرك السابق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام ومطران أميركا السابق عادل ايليا، ورئيس الكنيسة الانجيلية القسيس مخايل سبيت، الرئيس العام للرهبانية المخلصية الأرشمندريت انطوان ديب والرئيسة العامة للراهبات المخلصيات الأم منى وازن، والنواب ميشال موسى، ابراهيم عازار وسليم الخوريو قائد منطقة الجنوب العسكرية في الجيش اللبناني العميد الركن جميل سيقلي، قائمقام مرجعيون وسام الحايك، رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش ونائبه عضو المؤسسة المارونية للإنتشار فادي رومانوس ورئيس بلدية مغدوشة رئيف يونان.

    وعرض منسق الصلاة أمين سر مطرانية صيدا للروم الكاثوليك الأب سليمان وهبي تاريخ بدء اعتماد صلاة وحدة الكنائس. ثم افتتح المطران الياس كفوري الصلاة بكلمة قال فيها «نقر بأننا أخطأنا واهملنا وصية يسوع لنا في المحبة إذ اعتبرنا أعضاء الكنائس الأخرى أخصاماً وإذ اتخذنا موقفاً عدائياً ضد بعضنا البعض وكنا بطيئين بالمسامحة ولم نهتم إلا بمصالحنا الخاصة». وتلا القسيس مخايل سبيت رسالة الكنيسة الانجيلية وتضمنت فصلاً من رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل روما. وتلا المطران مارون العمار فصلاً من الانجيل. وكانت صلاة باللغة الإيطالية رفعها سكرتير السفير البابوي الأب ايفان سانتوس.

    وألقى المطران ايلي الحداد العظة الرئيسية خلال الصلاة متناولاً موضوع وحدة الكنائس. وقال: «من الأغراض الرئيسية التي هدف إليها المجمع الفاتيكاني الثاني هي العمل لاستعادة الوحدة بين جميع المسيحيين» والذي اعتبر أن «هناك الكثير مما يمكننا القيام به معا، لاسيما التطور الاجتماعي والتقني لجعل الإنسان يقدَر حق قدره، والعمل لنشر راية السلام».

    واضاف «كلنا كنائس مسكونية ولا أحد سيبقى على حاله إذا ما تم الإتحاد. هذه هي الوحدة أن أتحرك من موقعي لأتلاقى مع الآخر. وإذا بقي كل في موقعه فلا تلاقي لأحد مع الآخر. الكنيسة الملكية تحرّكت وتنتظر التلاقي».

    وكانت كلمة من وحي وحدة الكنائس لكل من رئيس اللجنة الأسقفية للعلاقات المسكونية راعي ابرشية زحلة المارونية المطران جوزيف معوض والسفير البابوي جوزيف سبيتيري، ثم رفع المطرانة الثلاثة والقسيس سبيت مجتمعين صلاة الوحدة.

    وتخلل الصلاة ترانيم كنسية كاثوليكية لجوقة مغدوشة بقيادة طوني مرقص، وأرثوذكسية مع المرنم جورج النهري ومارونية لجوقة القرية بقيادة يوسف عيد، وانجيلية لجوقة الكنيسة الانجيلية.

    وتلا الاحتفال مأدبة عشاء أقامها رئيس بلدية مغدوشة المهندس رئيف يونان على شرف الحاضرين في مجمع جورج وجانيت يونان الإجتماعي.

     

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME