روحانيات / دراسات كنسية

  • 31 Mar 2016

    دراسات كنسيّة

    دراسات كنسيّة
     
    الاندميسي
     
    " الأندميسي" هي قطعة من كتان أو حرير رًسمت عليها صورة دفن سيدنا يسوع المسيح والات الامه. يخاط في أسفله كيس صغير يحتوي ذخائر الشهداء. ويوضع واحد  على المائدة المقدّسة ، وواحد على مائدة الذبيحة إذا لم تكن مكرّسة لكي يجوز التقديس عليها. وقد جرت العائدة أن يوضع على الموائد المكرّسة أيضًا، ويحفظ حق تكريس الاندميسي للبطريرك.
    في الجزء الثاني من القداس " خدمة القربان" ، بينما يرنّم الخورس النشيد الشيروبيمي ( ايها الممثلون الشيروبيم...) ، يرسم الكاهن بالانجيل إشارة الصليب فوق الانديميسي ويرفعه ويضعه جانبًا ، ثم يبسط الانديميسي ويضع القرابين عليه بعد الدورة.
     
    بعد الانتهاء من مناولة الشعب ، يذهب الكاهن بالكأس المغطاة الى مذبح التقدمة، فيضعها عليه ، ثم يعود الى المائدة المقدّسة ويطوي الانديميسي ويضع الانجيل فوقه.
     
    الرّموز الموجودة على الاندميسي:
     
    تتوسط الاندميسي أيقونة دفن سيدنا يسوع المسيح ، وقد كُتب فوقها:
     
    " إنّ يوسف الوجيه أنزل من الخشبة جسدك الطاهر، ولفّه بكفنٍ نقيٍّ وحنوط، ووضعه في قبرٍ جديد"
     
    في الجهة اليمنى للأيقونة كتب:
    " أيها المسيح الهنا لقد كنت في القبر بالجسد وبالنفس ، وبما انك اله في الفردوس مع اللص وعلى العرش مع الاب والروح مالئًا كلّ شيء يا من لا يحدّه شيء".
     
    في الجهة اليسرى للأيقونة كُتبَ
    "  ايها المسيح ان قبرك ينبوع قيامتنا قد بدا لنا حاملاً الحياة وأبهى من الفردوس واثنى من كلّ خدر ملكيّ" 
     
    أمّا في أسفل الأيقونة ،يوجد الشعار الأسقفي للبطريرك مع اسمه وتوقيعه.
     
    في الجهة اليمنة من الاندميسي، توجد أيقونة القديس يوحنا فم الذهب رئيس أساقفة القسطنطنية وصاحب خدمة القدّاس الالهي 
     
    في الجهة اليسرى توجد أيقونة القديس باسيليوس الكبير ( نحتفل بلترجيّة القديس باسيليوس عشرة مرّات في السنة ، في باراموني عيد الميلاد المجيد والظهور الالهي، يوم عيد القديس باسيليوس في الاول من كانون الثاني ، في الاحاد الخمسة الاولى من الصوم الاربعيني المقدس ويومي الخميس والسبت من الاسبوع العظيم المقدس.)
     
    على أطراف الاندميسي الأربعة نجد الانجليين الأربعة ، كلّ حسب رمزه:
     
    في الجهة اليسرى للاندميسي
    في الاعلى نجد حيوان بوجه بشري وهو متى الانجيلي ، رمز الحكمة
    في الاسفل نجد الاسد المجنّح وهو رمز انجيل مرقس ، رمز العظمة
     
    في الجهة اليمنى  للاندميسي 
    في الاعلى نجد النسر وهو رمز انجيل يوحنا ، رمز السرعة والنظرة الثاقبة
    في الأسفل نجد الثور المجنّح ، رمز لوقا ، رمز القوة
     
     
     
     
     
    الملابس الطقسيّة
     
    الكاهن
     
     
    1 – الثوب : ويقال له ايضًا القميص أو الجلباب ، وباليونانية " الاستيخارة" ، هذا الثوب مشترك بين جميع رجال الاكليروس وخدمة الهيكل. ويكون مزركشا في اسفله وحوله الرقبة والأكمام ، ويوضع على ظهره صليب . وهو يرمز الى" ثوب الخلاص وحلّة البهجة " . ويكون لونه عادة أبيض، ولكنه يجوز استعمال جميع الالوان الملائمة . ويمنع فيه كل زخرف من الدانتيلا وحوها، كما لا يكون فيه شقّ من الجانبين.
     
    2- البطرشيل: أو القلادة وهي كلمة يونانية تعني " ما يوضع على العنق". وهو العلامة الفارقة بين الثياب المدنية والملابس الطقسية. لذلك يلبسه الكهنة حيث لا يضطرون الى لبس الحلّة الكهنوتية الكاملة . ولبس البطرشيل محفوظ للأساقفة والكهنة والشمامسة. لكن الشمامسة يلبسونه بطريقة خاصة بهم، ويدعى عندهم " الاوراريون". وتطرّز عليه صلبان ثلاثة وكلمة " قدوس" ثلاثًا. هو أكثر قطع الحلّة الكهنوتية قداسةً، يرمز الى النعمة التي تحلّ على الكاهن.
     
    3- الزنار: وهو يستعمل لشدّ الثوب حول الخصر. وهو يرمز الى القوّة والثبات في خدمة الله . وهو غير معروف عند الشمامسة وخدمة الهيكل.
     
    4- الأكمام: وهي تستعمل لشدّ كُمّي الثوب حول الذراعين ، لئلا تتلوّث أو لئلا  تمسّ القرابين المقدسة. وهي ترمز الى ذراع الله القوية التي تسند المحتفل.
     
    5- الحِجر وهو قطعة من القماش مبطّنة بشكل جيب كبير ، يلبسها أصحاب الرتب الكنسيّة على الجانب الايمن. كانت تستعمل قديمًا بمثابة جيب خاريجي توضع فيه المناديل أو الأوراق وما شاكل. أما اليوم فهي ترمز الى السيف الروحي الذي يجب أن يتقلّده الكاهن.
     
    6- " الافلونية" أو الوشاح ، وهي معطف واسع يغطي الكاهن من الأكتاف الى القدمين ، وهو يرمز الى البرّ الذي يجب أن يتحلّى به الكاهن.
     
    حلّة الأسقف
     
     
     
     
    يلبس الاسقف القميص والطرشيل والزنار والأكمام والحجر ، كما يلبسها الكاهن.
    ولكنه عوض الافلونية يلبس ثوبًا قصيرًا مفتوحًا من جانبيه، عريض الأكمام ، يدعى" الصاكوص".(1)
     
    فوق الصاكوس يلبس الاموفوري" (2) الذي يشير الى الخروف الضائع الذي حمله المسيح على كتفيه.
     
    فوق الاموفوري يلبس الاسقف صليب الصدر، وعلى جانبيه أيقونتا السيد والسيدة مرصّعتين بالذهب والحجارة الكريمة.(3)
     
     
    ويضع الاسقف على رأسه تاجًا (5) ، ويحمل في يده العصا الرعائية التي تزيّنها حيّتان ملتفّتان حول الصليب ، رمزًا للفطنة المسيحية التي يجب أن  يتحلّى بها الأسقف وإشارة الى الحيّة التي رفعها موسى في البريّة قديمًا.
     
     
     
     
    ويستعمل الأسقف في منح البركة الاحتفالية شمعدانين ، أحدهما مثلث الشموع للدلالة على سر الثالوث الاقدس. والاخر مثنى للمشموع للدلالة على الطبيعتين في يسوع المسيح ويقال للأول باليونانية " تريكاري" (6) وللثاني " الذيكاري" (7)
     
    عندما يدخل الأسقف باحتفال الى الكنيسة يرتدي معطفًا واسعًا طويل الذيل، خمريّ اللون ، يدعى " المنديا". (1)
     
     
     
    الايقونسطاس
     
    هو حجاب فرتفع، توضع عليه الايقونات، وبفصل بين صحن الكنيسة والقدس. وللإيقونسطاس أبواب ثلاثة : الباب الوسط المدعو الباب المقدس أو الباب الملكيّ، محجوب بستار أو مغلق بمصراعين نصفيين ، ترسم عليه صورة بشارة سيدتنا مريم العذراء والانجليين الأربعة (5) ، إلاّ  أن هذا الباب المقدّس يرمز الى بشارة الانجيل وبداية عمل الفداء ومجموع تعاليم المخلّص ، التي تُدخل المؤمن الى معرفة أسرار الله. ولا يجوز لأحد الدخول من هذا الباب المقدّس سوى الشمامسة والكهنة والأساقفة في أوقات معيّنة ، أثناء قيامهم بالحفلات المقدّسة. ويجب عليهم مع ذلك ألا يدخلوه ما لم يكونوا مرتدين حللهم الطقسية الكاملة ، ماعدا الأساقفة. 

     
    أما البابان الجانبيان ، باب الشمال وباب اليمين أو الجنوب، فيغلقان بمصراع واحد يحجبهما تمامًا أو بستائر. ويستعملان لاجتياز كل الذين يخدمون في الهيكل دون استثاء، وهما يمثلان أبواب الفردوس الأرضي، التي أغلقت منذ خطيئة أبوينا الأولين ونُصِبَ ملاك لحراستها.

     
    أما الأيقونات فترتّب كما يلي :
     
    1-من جهة اليمين توضع أيقونة السيد له المجد
    2- على باب اليمين ترسم صورة القديس استفانوس رئيس الشمامسة.
    3- من جهة الشمال توضع ايقونة السيدة والدة الاله.
    4- وفوق الايقونسطاس توضع عادة صور الرسل الاثني عشر
    6- تعلو الايقونسطاس صورة المصلوب وعلى جانبيه مريم العذراء ويوحنا الحبيب.
    وفي أماكن اخرى من الايقونسطاس والكنيسة توضع أيقونات الاعياد السيديّة والقديسين بقدر ما يسمح المكان.
     

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME