مؤسسات الأبرشية

المؤسسات الإجتماعية

عائلة مار الياس

عائلة مار الياس

 

عائلة مار الياس

بيت راحة للمسنين

 

يقوم مشروع "عائلة مار الياس" في بلدة عبرا قضاء صيدا والتي تبعد عن مدينة بيروت حوالي 50 كلم وتقع على الخط الرئيسي بين صيدا وجزّين وتعتبر نقطة وسط لكافة بلدات شرقي صيدا.

هجر المنطقة أهلها على أثر أحداث العام 1985 وعادت اليها تلك العائلات التي لم تستطع متابعة حياتها في المكان الجديد لاقامتهم لعدم قدرتهم الماديّة على الصمود. عاد ذوي الدخل المحدود.

وبفضل الاعانات والمساعدات استطاعوا اعادة بناء أجزاء منها تقيهم شرّ التشرّد.

يعمل العائدون في وظائفهم الخاصة والرّسمية لكن القسم الأكبر منهم يتعاطى المهن الحرّة التي لاقت منافسة ضارية من قبل اليد العاملة الأجنبيّة وكذلك من اليد العاملة من الطوائف الأخرى، فبات من الصعب العمل والصمود وقد اضطر الكثير منهم الى المغادرة طلباً للرّزق.

تغيب عن المنطقة الاستثمارات المسيحيّة الي من شأنها زرع الأمل وخلق فرص عمل للكثيرين من أبناء الطائفة لأن العمل لدى الطوائف الأخرى دونه عقبات جمّة.

نظراً لهذه الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي يعيشها أبناء الطائفة ونظراً لعدد المسنّين الذين يقطنون هذه المنطقة وللمعاناة التي لقيها بعضهم في ايجاد مأوى يهتم بهم في نهاية حياة مليئة بالتّعب والشقاء، ولدت فكرة إنشاء مركز للاهتمام بهؤلاء المسنين باسم "مشروع عائلة مار الياس".

سمي المشروع باسم "عائلة مار الياس" مع التشديد على كلمة "عائلة" لما لهذه التسمية من أهمية في حياة هذا المسن الذي ربّى وعلم وأنشأ وأهمّها أنّه يعرف معنى "عائلة".

يستفيد من هذا المشروع شريحة واسعة من أبناء الطائفة المسيحيّة المسورين والمعسورين خاصة وأنه سيكون المركز الأوّل في المنطقة الذي يهتم بالمسنين.

وأيضاً ولدت الفكرة بعد أن عانينا، في بعد المرات، الأمريّن لايجاد مكان لأحد المسنين ممّا اضطرّنا الى ايوائهم في أماكن بعيدة جدّا عن سكن الأبناء والأقارب.

 

أهداف المشروع:

-  الاعتناء بالمسنّين جسديّاً ونفسياّ واجتماعيّا.

- تأمين الراحة التامة لهذه الفئة من الناس

- ايجاد جّو من الألفة وصهرهم في بوتقة" العائلة"

- اعداد نشطات مختلفة تناسب أعمارهم.

المشروع:

أقيم المشروع في مبنى مستشفى تملكه المطرانية، رُمِّمَ حديثًا بعد أن تعرّض للدّمار والنّهب أبان أحداث شرق صيدا العام 1985. وقد وضعته المطرانية بخدمة هذا المشروع لمدّة 15 عاما.

 

:المستفيدون من هذا المشروع

- المسنّون الذين يرغبون في إقامة هنيئة والذين يستطيعون دفع أعباء وتكاليف هذه الاقامة.

- المسنّون الذين قست عليهم ظروفهم وجعلتهم أو جعلت ذويهم عاجزين عن الاهتمام بهم.

- عائلات أبناء بلدة عبرا أوّلاً وعائلات الجوار ثانيا من خلال تامين فرص فرص عمل.

- البيئة والمجتمع المحيط بالمشروع من خلال التّعاطي المعنوي والمادّي معه.

 

:تمويل المشروع

تقوم عمليّة التّمويل على جمع التبرعات من أصحاب الأيادي البيضاء الخيّرة. مؤسسات رسميّة وخاصّة ، محليّة وعالميّة. رجال أعمال وميسورين وغيرهم ممن يقتنع بالمشروع وتسمح ظروفهم الماديّة بذلك.

 

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME