راعي الأبرشية / عظات

  • 26 May 2018

    كلمة المطران إيلي بشارة الحداد في في مأدبة إفطار على شرف غبطة البطريرك يوسف العبسي


     

     

    كلمة المطران إيلي بشارة الحداد

    في مأدبة إفطار على شرف غبطة البطريرك يوسف العبسي

    دار العناية في 26/5/2018

    صاحب الغبطة، أصحاب السيادة والسماحة والفضيلة، قدس الرؤساء العامين والرئيسات العامات، الآباء والراهبات الأفاضل، الفعاليات كافة، الإخوة والأخوات المحبوبون.

    أهلاً بكم يا صاحب الغبطة ومن حولكم طغمة من الفعاليات الأصدقاء للمطرانية. أحببنا إحياء مناسبة حلول رمضان الكريم مع زيارتكم الأولى للأبرشية. مناسبتان توحيان بأن الله راض عنا في هذه المنطقة وهذه الأبرشية. وبإسمكم نرحب بضيوفنا الكرام. أصحاب السماحة والفضيلة وسعادة محافظ الجنوب والسادة النواب الجدد مع تهانينا الحارة لهم. والنواب السابقين مع التحية لعملهم وإخلاصهم ومعنا الفعاليات السياسية والقضائية والعسكرية والأمنية والآباء والرؤساء العامين والرئيسات العامات والكهنة والرهبان والراهبات ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وأعضاء وقف فقراء صيدا السند الأساسي للمطرانية. إلى جانب باقة من الأصدقاء والعاملين معنا في حقل الرسالة في المجلس الأبرشي والمحسنين إلى كنائسنا وهذه الباقة العطرة من الإخوة.

    لقد وددنا اللقاء بكم في دار العناية المؤسسة المخلصية الاجتماعية. وهي المحطة الرسولية الأولى في الأبرشية. هنا التقى لطفي لحام وجورج كويتر وسليم غزال ليعطوا الكنيسة دفعاً رسولياً واجتماعياً انتشر عطره في أكثر من مؤسسة ومنطقة. والشكر اليوم للأب طلال تعلب مدير الدار لاستقباله احتفالنا ومن خلاله للرهبانية المخلصية بشخص رئيسها العام الأرشمندريت أنطوان ديب والآباء الأجلاء.

    أشكر محبتكم يا صاحب الغبطة وأشكر تلبيتكم لدعوتنا يا ضيوفنا الأعزاء. وأترك كلمة الترحيب الرسمية لسماحة المفتي سليم سوسن يلقيها بإسم اللقاء الروحي في المدينة والذي يضم سماحته وسماحة المفتي محمد عسيران والسادة الأساقفة الياس الكفوري ومارون العمار وإيلي بشارة الحداد.

     

تسجل في النشرات

SUBSCRIBE TO OUR NEWSLETTER

© 2015 MelkitesSAIDA | by ActiveWeb ME